تأنق , تسلى , تعلم , فكر , اجب , احلم , وابتسم معنا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصٍيــدة دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن ِ ~

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Angel
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 83
نقاط : 203
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: قصٍيــدة دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن ِ ~   الثلاثاء أبريل 03, 2012 3:57 am

قصٍيــدة دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن ِ ~


للشِـــــــآعًر عبًد ـآلرزآق عبًـٍد ـآلوآٍحد ,,


كلمٍــآآتهٍـآآ رآآئعة ومؤثٍــٍرة ,,

يغلفهٍـآآ طآبًع ـآلوجٍــع وـآلحٍ ــزن ع بغدآآد وديًـآرهآ ,,!




||


دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن

مَن لي بـِبـَغــداد أبـكـيها وتـَبـكيـني ؟


مَن لي ببغداد ؟.. . روحي بَعدَها يَبـِسَـتْ


وَصَوَّحـَتْ بَعـدَها أبـْهـى سـَـناديـني


عـُدْ بي إلـَيهـا .. فـَقـيرٌ بَعـدَها وَجـَعي


فـَقـيـرَة ٌأحـرُفي ... خـُرْسٌ دَواويـني


قد عَرَّشَ الصَّمتُ في بابي وَنافِـذ َتي


وَعـَشـَّشَ الحُزنُ حتى في رَوازيـني


والشـِّعرُ بغـداد ، والأوجاعُ أجمَعـُها


فانظـُرْ بأيِّ سـِهـام ِالمَوتِ تـَرميني ؟!


*


عـُدْ بي لـِبغــداد أبكـيهـا وتـَبكـيـني


دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَلايـيـن ِ


عُدْ بي إلى الكـَرخ..أهلي كلـُّهُم ذ ُبحُوا


فـيها..سـَأزحَفُ مَقطوع َالـشـَّرايين ِ


حتى أمُرَّ على الجسرَين..أركضُ في


صَوبِ الرَّصافـَةِ ما بـَينَ الـدَّرابـيـن ِ


أصيحُ : أهـلـي...وأهلي كلـُّهُم جُثـَثٌ


مُـبـَعـثـَرٌ لَـَحـمُهـا بـيـنَ السَّـكاكـيـن ِ


خـُذني إليهـِم .. إلى أدمى مَقـابرِهـِم


لـِلأعـظـَمـيـَّةِ.. يا مَوتَ الـرَّياحـيـن ِ


وَقِفْ على سورِها،واصرَخْ بألفِ فـَم ٍ


يـا رَبـَّة َالسـُّور.. يا أ ُمَّ المَسـاجـيـن ِ


كـَم فـيـكِ مِن قـَمَـرٍ غـالـُوا أهـِلــَّتـَهُ ؟


كـَم نـَجمَةٍ فيكِ تـَبكي الآنَ في الطـِّين ِ؟


وَجُزْ إلى الـفـَضل ِ..لِلصَّدريَّةِ النـُّحِرَتْ


لـِحارَةِ الـعـَدل ِ ..يـا بـُؤسَ الـمَيـاديــن ِ


كـَم مَسـجـِدٍ فـيـكِ .. كـَم دارٍ مُهـَدَّمَةٍ


وَكـَم ذ َبـيح ٍ علـَيهـا غـَيـرِ مَدفـُون ِ؟


تـَناهَشـَتْ لحمَهُ الغـربانُ ، واحتـَرَبَتْ


غـَرثى الـكِلابِ عـلـيـهِ والـجـَراذيـن ِ


يا أ ُمَّ هـارون ما مَرَّتْ مصيـبـَتـُنـا


بـِأ ُمـَّةٍ قـَبـلـَنـا يـا أ ُمَّ هـــــــــارون ِ




أجري دموعا ًوَكـِبـْري لا يُجاريني


كيفَ الـبـُكا يا أخـا سـَبْـع ٍوَسـَبعـيـن ِ؟!


وأنـتَ تـَعـرفُ أنَّ الـدَّمعَ تـَذرفــُـهُ


دَمعُ الـمُروءَةِ لا دَمعَ الـمَسـاكـيـن ِ




دَمعٌ لـِفـَلـُّوجـَةِ الأبطال..ما حَمَلـَتْ


مَديـنـَة ٌمِن صِفـاتٍ ، أو عـَنـاويـن ِ


لـِلـكِبريـاءِ..لأفعـال ِالـرِّجـال ِبـِهـا


إلا الـرَّمادي .. هـَنـيـئـا ًلـِلـمَيامين !


وَمـَرحـَبـا ًبـِجـِبـاه ٍ لا تـُفـارِقـُهــا


مـَطـالـِعُ الـشـَّمس ِفي أيِّ الأحـايين ِ


لم تـَألُ تـَجـأرُ دَبـَّابـاتـُهـُم هـَلـَعـا ً


في أرضِها وهيَ وَطـْفاءُ الـدَّواوين ِ


ما حَرَّكوا شَعرَة ًمِن شـَيبِ نـَخوَتِها


إلا وَدارَتْ عـَلـَيهـِم كـالـطـَّواحـيـنِ!




يا دَمعُ واهمـِلْ بـِسـامَرَّاء نـَسـألـُها


عن أهـل ِأطـوار...عن شـُمِّ العَرانين ِ


لأربـَع ٍ أتـخـَمُوا الغـازينَ مِن دَمِهـِم


يا مَن رأى طاعـِنا ًيُسقى بـِمَطعون ِ


يا أ ُخـتَ تـَلـَّعـفـَرَ القـامَتْ قـيامَتـُها


وأ ُوقـِدَتْ حـَولـَهـا كلُّ الـكـَوانـيـن ِ


تـَقـولُ بـَرلـيـن في أيـَّام ِسـَطوَتِهـا


دارُوا عَلـَيهـا كـَما دارُوا بـِبـَرلـيـن ِ


تـَنـاهـَبُوها وكانـَتْ قـَريـَة ًفـَغـَدَتْ


غـُولا ًيـُقـاتـِلُ في أنـيـابِ تـِنـِّيـن ِ




وَقِفْ على نـَينـَوى..أُسطورَة ٌبـِفـَمي


تـَبقى حُـروفـُكِ يا أ ٌمَّ الـبـَراكـيـن ِ


يا أ ُخـتَ آشـور..تـَبقى مِن مَجَرَّتـِهِ


مَهـابَة ٌمنـكِ حـتى الـيـَوم تـَسـبـيـني


تـَبـقى بـَوارِقــُه ُ، تـَبـقى فـَيـالـِـقــُه ُ


تـَبـقى بـَيـارِقــُهُ زُهـْرَ الـتـَّلاويـن ِ


خـَفـَّاقـَة ًفي حـَنـايـا وارِثي دَمـِه ِ


يـُحـَلـِّقـُونَ بـِهـا مثـلَ الـشـَّواهـيـن ِ


بـِها ، وَكِبـْرُ العراقيـِّين في دَمِهـِم


تـَداوَلـُوا أربـَعـا ًجَيشَ الشـَّياطـين ِ


فـَرَكـَّعُـوه ُعلى أعـتـابِ بَلـدَتـِهـِم


وَرَكـَّعُـوا مَعـَهُ كلَّ الـصَّهـايـيـن ِ




يا باسـِقـاتِ ديـالى..أيُّ مَجـزَرَة ٍ


جَذ َّتْ عروقـَكِ يا زُهـْرَ البَساتين ِ؟


في كلِّ يَوم ٍ لـَهُم في أرضِكِ الطـُّعِنـَتْ


بالـغـَدرِ خِطـَّة ُ أمْن ٍ غـَيـرِ مأمون ِ


تـَجيشُ أرتالـُهُم فوقَ الدّروع ِبـِهـا


فـَتـَتـرُكُ الـسـُّـوحَ مَلأى بالـقـَرابين ِ



فٍــ{ـــرج آلله عنٍ آلعرٍآآق وآهلهٍــــــ ,,,

وحفظًه بحفٍــــــظًه "

...

مًوودٍتٍـــــًي,,!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khallini99.hooxs.com
Black Angel
نائب المدير
avatar

البلد :
  • العراق

انثى
العمر : 28
عدد المساهمات : 332
نقاط : 584
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: قصٍيــدة دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن ِ ~   السبت أبريل 28, 2012 7:11 pm

روووووعه
موضوع غاية الجمال
شكرا لكي يامبدعه


الكلمة التي تخرجها من فمك . لن تستطيع سحبها ابدا !
الكلام كالسيف :ان استخدمته بشكل خاطئ , فسيتحول الى سلاح سيء !
هناك اسباب تحطم الصداقة تبقى في نفس الشخص الى اخر حياته !
قطعكم للعلاقات , قد يسبب خلافا لن يتوقف ابدا !
عندما تقطع علاقتك باحد , ربما لا تتمكن من رؤيته مجددا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصٍيــدة دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن ِ ~
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خليني ذكرى :: المنتديات العــامة :: الجرح العراقي-
انتقل الى: